الخطيب و إدارة الأهلي فاتورة علاج مفتوحة ولن نتخلي عن مؤمن زكريا و الإخطار إجراء روتيني

أكد مصدر مسؤول بالنادي الأهلي، أن مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب لم تتخلى عن مؤمن زكريا لاعب الفريق، وأشار الى أن مؤمن من أبناء النادي، والجميع يسانده.

وقال المصدر في تصريحاته ” الإخطار الذي تلقاه مؤمن زكريا منذ 3 شهور شأن باقي اللاعبين الذين لم يتم قيدهم في قائمة الأهلي، مجرد إجراء روتينى وفقا للوائح الاتحاد المصرى حتى يتسنى لأى لاعب منهم التعاقد مع أي نادي جديد”.

وأكمل ” مؤمن زكريا غير مقيد في قائمة الفريق حتى يتم إرسال خطاب جديد له بفسخ التعاقد معه، لوائح اتحاد الكرة تنص على أنه بعد آخر مباراة في الدوري بحد أقصى 15 يوم وبعدها يجب إخطار اللاعبين الذين لن يتم قيدهم في القائمة بخطاب بعلم الوصول”.

وشدد ” تم إخطار مؤمن زكريا وهشام محمد وأحمد حمودي أنهم خارج القائمة كإجراء روتيني ولم يكن الخطاب يمثل مفاجأة لمؤمن لانه تم الاتفاق عليه خلال جلسة سابقة بينه وبين سيد عبدالحفيظ مدير الكرة وكذلك أحمد يحيى وكيله”.

وأضاف “مؤمن زكريا أحد أبناء الأهلي، والنادي لن يتخلى عنه ومجلس الإدارة يقدم كل الدعم له، وكل ما يتردد بشان التخلي عنه عارٍ تماما من الصحة، مجلس إدارة الأهلي ملتزم بقرار تحمل تكاليف علاجه”.

وأوضح المصدر “هناك اتفاقا مع مؤمن زكريا على أن فاتورة علاجه مفتوحة بدون سقف في أي مكان بالعالم وخلال أي توقيت، مؤمن أجرى عدة فحوصات بمصر ثم أسبانيا ثم ألمانيا و تسلم شيك قيمته 15 ألف يورو بتاريخ 9 أكتوبر الماضي”.

وعن أزمة المستحقات قال “مؤمن له بعض المستحقات من عهد المجلس السابق، وعندما تولت الإدارة الحالية نفذت ما هو موجود في العقد لكن مؤمن قال أن هناك إتفاقا شفهيا خارج العقد مع الادارة السابقة”.

واستكمل “ونظرا لظروفه، قام مجلس الأهلي بصرف تلك المبالغ التي لا يمتلك بها أي سند قانوني وهم 775 ألف جنيه، وبالتالي لا صحة بأن المجلس تخلى عنه أو لم يسدد له مستحقاته”.

وواصل “لقد سبق وتم الاتفاق مع اللاعب ووكيله في حضور سيد عبدالحفيظ على 3 أمور، أولا أن صحة اللاعب وعلاجه هو الأهم على أن يتحمل النادي الأهلي كل تكاليف العلاج”.

واختتم “الأمر الثاني هو حصول اللاعب على مستحقاته المالية السابقة من عهد المجلس السابق، وأخيرا أنه لن يتم قيد اللاعب في القائمة حتى تتحسن حالته، وحصل مؤمن على مستحقاته السابقة وصرف دفعة أولى من تكاليف”.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy