الأهلي يكشف تفاصيل جديدة في أزمة علاج مؤمن زكريا

يخوض اليوم الأربعاء، الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مرانه الثاني، في تونس، استعدادا لمواجهة النجم الساحلي، التي تجمعهما يوم الجمعة المقبل، على ستاد رادس الأوليمبي، بالعاصمة تونس، ضمن الجولة الأولى بدور المجموعات من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وكان الأهلي خاض مرانا خفيفا أمس بعد الوصول إلى تونس على ملعب الجامعة التونسية، ومن المقرر أن يخوض اليوم مرانا قويا استعدادا لمواجهة الجمعة.

ويؤدي الفريق الأحمر اليوم مرانا كاملا، بعدما اكتفى الجهاز الفني للفريق بقيادة السويسري رينيه فايلر، بالجانب البدني والاستشفائي في مران الأمس، تجنبا لتعرض اللاعبين للإرهاق بعد رحلة السفر وأيضا خوض مباراة الجونة بالدوري الممتاز يوم الإثنين الماضي.

الأهلي يكشف تفاصيل جديدة في أزمة علاج مؤمن زكريا

أثار موضوع علاج مؤمن زكريا، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الكثير من الجدل في الساعات الماضية مرة أخرى، بعد ورود الكثير من الأنباء حول إرسال النادي استغناء اللاعب إلى منزله، ورفض تحمل تكاليف علاجه وقيمة عقده، بعد أن تم رفع اسمه من قائمة الفريق للموسم الجاري، بسبب الإصابة التي يعاني منها.

وكان مؤمن سافر إلى ألمانيا في الفترة الماضية وأجرى أشعة وفحوصات طبية وخضع للكشف أمام بعض المتخصصين في الإصابات العصبية، على أن يقوم بتنفيذ برنامج علاجي من نوع خاص، لتجهيزه للعودة إلى الملاعب من جديد.

أخبار الأهلي: خطة فايلر للناشئين.. محاولات تسويق جيرالدو

رفض السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فكرة التفريط في لاعبي الفريق الشباب المميزين، وتمسك بالإبقاء عليهم لفترة من الوقت مع الفريق لمشاهدتهم والحكم على مستواهم خلال الفترة المقبلة، على أن يحدد بعد ذلك من اللاعبين الذين يمكنهم الخروج للإعارة ومن اللاعبين الذي من الممكن أن يتم الاستغناء عنهم ومن يمكن أن يتم تصعيده مباشرة للفريق الأول.

وكان السويسري تابع مباريات بطولة كأس الأمم الإفريقية دون 23 عاما، وأبدى إعجابه بالكثير من لاعبي الفراعنة، وخصوصا أحمد رمضان بيكهام، لاعب الفريق الأحمر السابق ووادي دجلة الحالي، حيث أبدى رينيه فايلر اندهاشه الشديد من استغناء الأهلي عن اللاعب بشكل نهائي وبيعه لفريق دجلة.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy