حوار – قصة الجزار عن مفاجأة “الثلاثة الكبار”.. والميدالية الأوليمبية.. والمشاركة بالنهائي

محمود الجزار أحد اللاعبين المشاركين في تتويج منتخب مصر تحت 23 سنة ببطولة إفريقيا التي أقيمت مؤخرًا بالقاهرة، وساهم في تأهل الفراعنة لأوليمبياد طوكيو.

لاعب الجونة المعار من النادي الأهلي، لعب للفريق الأول بكهربا الإسماعيلية مبكرًا في سن 19 عاما، ليخوض 12 مباراة، ليلفت أنظار مسؤولي الأهلي لينتقل للمارد الأحمر.

محمود الجزار، بعد التتويج باللقب الإفريقي، وقبل استئناف بطولة الدوري.

حدثنا عن انطلاقة مسيرتك الكروية؟
أنا من أبناء محافظة الإسماعيلية وبالتحديد من منطقة أبوعطوة كنت ألعب مثل أي طفل في مراكز الشباب وكانت البداية بمركز شباب سحارة وعندما وصلت إلي عمر 14 عام انتقلت إلي فريق كهرباء الإسماعيلية أحد أندية القسم الثاني.

ماذا حدث بعد ذلك؟
تم تصعيدي إلي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الكهرباء بعد حوالي أربع سنوات ولعبت معهم 12 مباراة فقط وكان مدير فني للفريق الكابتن طارق جمال.

ما هي الخطوات التي حدثت بعد ذلك؟
12 مباراة كانت كفيلة لإنتقالي إلي الأهلي حيث تمت مشاهدتي في بعض المباريات وتم إنهاء الصفقة بين إدارة الأهلي ونادي كهرباء الإسماعيلية .

هل كنت تتوقع انتقالك للأهلي؟ وما هو شعورك بعد إتمام الانتقال؟
أي إنسان لابد أن يكون لديه طموحات وأنا طموحي كان كبير للغاية وتعبت جدا طوال الفترة سنوات عمري الكروية والنجاح لم ولن يأتي إلا بالتعب والاجتهاد، وبالفعل خطوة رائعة أن تتواجد في أحد الأندية الأفريقية والعربية وكنت في قمة سعادتي.

ما هي أول مباراة لعبتها مع الأهلي؟
أرى أن مباراة الأهلي والمصري في بطولة الدوري الموسم قبل الماضي كانت بداية التعارف بشكل قوي مع جماهير الكرة المصرية وكنت راضي عن ما قدمته من أداء خلال هذه المباراة.

كيف ترى خطوة إعارتك إلي فريق الجونة التي تمت بعد ذلك؟
أرى أنها خطوة إيجابية ومتميزة للغاية بالنسبة لي، فكنت أرغب في الإعارة حتى أشارك بشكل أساسي ومنتظم في المباريات ولذلك فأنا أرى أن الإعارة كان لها دور كبير معي.

ماذا عن علاقة حسام غالي مع اللاعبين في الجونة ؟
بكل صراحة الكابتن حسام غالي له دور أكثر من رائع معنا وهو داعم قوي لكل اللاعبين فبالفعل استفدت منه كثيراً.

كيف ترى مسيرتك مع المنتخب الأولمبي بعد التتويح الأفريقي؟
كلنا في المنتخب الأولمبي نعمل على قلب رجل واحد ويكفي حالة الحب الكبيرة التي كانت متواجدة بيينا جمعيا وهو ما أدى إلي النجاح في النهاية.

هل كنت تتوقع المشاركة في الدقائق الحاسمة من مواجهة مصر وكوت ديفوار؟
نعم توقعت ذلك لأن هذا الآمر حدث في أكثر من مباراة، وكنت متوقع أن يتم الدفع بي خلال أي توقيت وهو ما حدث بالفعل.

ما هي التعليمات التي أعطاها لك الجهاز الفني؟
أن أحافظ على نظافة شباك المنتخب المصري من دخول أي أهداف.

ما رأيك فيما دار من ترشيحات للاعبين الثلاثة الكبار للعب الأوليمبياد؟
بكل صراحة لم نكن نتوقع أن يتم فتح هذا الملف من الوسط الرياضي في ذلك التوقيت، فوجئنا بذلك خاصة وأننا كنا مقبلين على مباراة نهائية، ولم نلتفت لمثل هذه الأمور ورمضان صبحي قالها كلمة أعطوا لهؤلاء اللاعبين حقهم.

ما هو دور أسرتك معك خلال الفترة الماضية ؟
أتوجه بكل الشكر والتقدير لكامل أفراد أسرتي ووالدتي التي ساندتني كثيراً طوال الفترة الماضية، إضافة إلي جميع أشقائي وأتمنى أن أكون سببا في إسعادهم باستمرار، كما أوجه رسالة إلي خطيبتي التي تحرص على دعمي ومساندتي باستمرار.

ما الطموح المقبل بالنسبة لك؟
كل تركيزي خلال الفترة الحالية مع الجونة فالنادي كيان محترم للغاية وأتمنى أن نكون من ضمن المربع الذهبي خلال هذا الموسم لأن كل الإمكانيات متوفرة لنا.

هل كنت تتمنى لعب مباراة الأهلي والجونة يوم الإثنين؟
بالطبع كنت أتمنى المشاركة في هذه المباراة ولكن هناك اتفاق بأن اللاعبين المعارين من الأهلي والجونة لا يشاركوا في هذه المباراة.

كيف ترى المسيرة المقبلة للمنتخب الأولمبي؟
المنتخب يضم جيل متميز للغاية وبالطلع سيكون الهدف الرئيسي لنا هو إحراز ميدالية في طوكيو لرفع اسم مصر عاليا.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy