براءة ريهام سعيد من قضية خطف الأطفال وأحكام بالسجن 15 عاما لمتهمين آخرين

برأت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة في التجمع الخامس، منذ قليل، الإعلامية ريهام سعيد و3 آخرين من فريق الإعداد ببرنامجها، وعاقبت المتهمين عطية. ن ومحمد. ط بالسجن المشدد 15 سنة، وتغريمهما 200 ألف جنيه في قضية “اختطاف الأطفال”.

 

وقضت المحكمة ببراءة الإعلامية ريهام سعيد، وكل من أكرم محمد السيد ومحمد أحمد صلاح ومحمد عبدالفتاح (فريق الإعداد)، ومعاقبة المعدة غرام عبدالفتاح بالحبس سنة مع الشغل وإلزامها بالمصروفات، ووقف تنفيذ عقوبة الحبس لمدة ثلاث سنوات تبدأ من اليوم.

 

كما أمرت بحبس المتهم الثالث إسلام خالد 5 سنوات. وصدر الحكم برئاسة المستشار السيد البدوي أبو القاسم، وعضوية المستشارين المنعم عبدالستار، ومحمد أحمد الجندي، وأمانة سر محمد فريد و سيد نجاح.

 

كانت تحقيقات النيابة العامة، والتي أيدت صحتها تحريات أجهزة الأمن، كشفت أن الإعلامية ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها قاموا بارتكاب واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تليفزيونية، وأن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها.

 

كما تضمنت التحقيقات اعترافات تفصيلية أدلى بها أحد المتهمين، تفيد بارتكاب الإعلامية المتهمة وبقية المتهمين في القضية، للجرائم المنسوبة إليهم، بقيامهم بتحريضه على ارتكاب وقائع اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.

 

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy