معرض الدفاع الدولي بأبوظبي “آيدكس 2019” – “ملتقي الجيوش”

“جوينت ستوك” الروسية تعرض في آيدكس أبوظبي جيل جديد من ناقلات الجند المدرعة “بي تي 3 إف”

تعرض شركة “جوينت ستوك” الروسية التابعة لمجموعة “هاي بريسجن ويبونز”، ضمن مشاركتها في معرض الدفاع الدولي بأبوظبي “آيدكس 2019″، الجيل الجديد من ناقلات الجند والمعدات المدرعة “بي تي 3إف”، المصممة على قاعدة المدرعة القتالية الشهيرة “بي إم بي 3″، والتي دخلت الخدمة في القوات المسلحة بعدد من دول المنطقة​​​.

وقال مدير المبيعات في “جوينت ستوك” رومان خروموف، لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الأربعاء، “مصنع كورغان ماش زافود التابع لجوينت ستوك، يصدر للإمارات ناقلات الجند المدرعة المقاتلة، بي أم بي 3، وبدأ التعاون بيننا منذ تسعينات القرن الماضي، ونتابع إمداد الشركاء بالمركبات العسكرية المطورة، على أساس العقد الموقع منذ سنتين، ونتابع الشراكة بإمداد القوات المسلحة الإماراتية بقطع الغيار اللازمة”.

وأضاف، “في هذا المعرض نقدم المركبات، التي من وجهة نظرنا تجاري العصر .. البي أم بي 3، دخلت الخدمة في الإمارات منذ العام 1993وحتى العام 2000، وهناك المئات من هذه المركبات تم تطويرها وإرسالها إلى الإمارات بين العامين 2014و2016. وناقة الجند المدرعة بي تي – 3، عبارة عن جيل مطور من البي أم بي 3، مع توسيع جسم العربة المدرع، لنقل عدد 17 من الأفراد، 3من أفراد الطاقم، والباقي قوات المشاة الآلية، مع تزويدها بمدفعين رشاشين”.

وحول مميزات العربة المدرعة الجديدة، قال المسؤول، “تتميز هذه العربة بقدرتها على تجاوز المعيقات المائية، حيث أنها تعتبر برمائية، تسير بسرعة أكثر من 70كم في الساعة على الطرقات المعبدة، في الطرق الترابية بسرعة 45كم، تستطيع مقاومة الرمال والثلوج، وتستخدم غالبا من قبل مشاة البحرية في الجيوش.. العربة مجهزة ليس فقط لنقل الأفراد، ولكنها مجهزة لنقل معداد عسكرية متحركة ورشاشات وذخيرة.

وبشأن الفرق في المهمات بين الجيلين من هذه العربات المدرعة، أوضح خروموف، بأن الـ “بي أم بي 3″، مجهزة بنوعين من الأسلحة، وهي المدفع من عيار 100 ملم، والمدفع من عيار 30 ملم، بالإضافة إلى الرشاش، “لكن الهدف المنشود من بي تي 3، هو توصيل الأفراد إلى أرض المعركة بأمان، مع التغطية النارية اللازمة، في عربة تمتلك درع متين للغاية، وهي تستخدم للقوات الخاصة، وتعتبر عربة دفاعية وليس هجومية”.

وأضاف موضحا، “البي إم بي 3 دخلت في خدمة أكثر من 10 جيوش في العالم، من بينها الكويت والإمارات والعراق، قمنا بتزويد الجيش العراقي، السنة الماضية، بسلسة من هذه المدرعات. وبحسب رغبة الجيش العراقي تم تزويد العربات بشبكات صلبة دفاعية لتشتيت القذائف ومشخص بصري حراري للأهداف، يسمح برؤية الهدف على مسافة 4.5 كم. والكثير من الجيوش في العالم أبدت اهتمامها بهذه المركبة، نظرا للتدريع المميز المجهزة به”.

وتقدم الشركة أيضا في المعرض هنا، لأول مرة، عربة المدفعية المجنزرة من “سبروت إس دي إم”، والتي تعتبر دبابة خفيفة، تزن 19 طن، وتتميز بأنها مجهزة بمعدات قتالية تستخدم في الدبابة المتطورة تي 90، وبالتحديد المدفع 125ملم، المجهز لإطلاق القذائف والصواريخ الموجهة، والعربة أيضا برمائية، ومجهزة بمشخص بصري حراري.

وأكد المسؤول في “جوينت ستوك”، أنه لا يوجد لدى أي دولة مصنعة للسلاح شيء مشابه لهذه العربة، كل ما هو موجود هو نماذج من منتجات حقبة السبعينات؛ ويمكن إنزال هذه المركبة من الجو، بواسطة طائرات من طراز إيل 76.

كانت وزارة الدفاع الإماراتية أعلنت، أمس الثلاثاء، إبرام عقد مع شركة “جوينت ستوك”، لشراء ذخائر بقيمة 57 مليون و900 ألف درهم (حوالي 15.9 مليون دولار أميركي).

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الإماراتية في “آيدكس”، العميد الركن أحمد الحساني، لـ “سبوتنيك”، “إن العقد يتضمن شراء ذخائر لناقلات الجند المدرعة من نوع بي ام بي 3، من عيار 100 ملم، بمبلغ 57 مليون و900 ألف درهم إماراتي؛ وذلك لصالح القوات البرية الإماراتية”.

هذا، وتتواصل فعاليات معرض الدفاع الدولي “آيدكس”، ومعرض الدفاع البحري “نافدكس”، حتى يوم الخميس القادم.

 

 

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy